أسعار الذهب بالسوق العراقي اليوم السبت 12/12/2020 بالدينار العراقي

سعر الذهب بتركيا

أسعار الذهب بالسوق العراقي اليوم السبت 12/12/2020 بالدينار العراقي
تشهد اسعار الذهب في العراق ارتفاع ملحوظ عن الايام الماضية، وذلك يرجع إلى العديد من الأسباب منها التأثر باختلاف اسعار النفط والتغيرات التي تحدث في اسعار الدولار الأمريكي مع اكتشاف اللقاح الجديد لفيروس (covid – 19) والذي استطاع بث التفاؤل في نفوس شعوب العالم في الوقت الحالي.

يُعد الذهب من اهم المعادن التي تشغل اهتمام المواطنين والمستثمرين داخل العراق وفي العالم أجمع، وذلك لقيمته المادية التي تلقى استحسان محبي اقتنائه بشكل المشغولات الذهبية المختلفة، وايضاً المقبلين على الزواج من الرجال والنساء، كما له القيمة الكبري لدى كل الدول التي تهتم به كإحتياطي في البنوك المركزية للعمل على تنمية اقتصاد الدولة.
وتُعتبر الدولة قوية ومحققة كل تأملاتها عند امتلاكها اطنان كبرى من الذهب عن طريق الانتاج المحلي او الاستيراد من دول العالم، كما يشغل بال المستثمرين شراء الذهب وادخاره لحماية اموالهم وقيمتها من التدهور مع الأزمات.

سنعرض لكم أسعار الذهب في العراق اليوم طبقا لآخر تصريحات للبورصة العالمية.

أسعار الذهب بالسوق العراقي اليوم السبت 12/12/2020 بالدينار العراقي والدولار الأمريكي:

وحدة الذهبالسعر بالدينار العراقيالسعر بالدولار الأمريكي
جرام الذهب عيار2470,27559.05
جرام الذهب عيار 2264,41954.13
جرام الذهب عيار 2162,49251.67
جرام الذهب عيار 1852,70744.29
جرام الذهب عيار 1440,99434.45
جرام الذهب عيار 1235,13829.53
سعر أوقية الذهب 2,185,5541,837
سعر جنيه الذهب491,937413.39
سعر كيلو الذهب70,275,04859,055


عند اختيار الذهب للإستثمار يجب أن يوضع في الاعتبار العديد من الشروط لإستثمار ذهبي ناجح من قبل المواطنين والمستثمرين لحماية مدخراتهم وتحقيق الربح المناسب في جميع ما تم شرائه، وأهم هذه الشروط هو اختيار السبائك الذهبية بديل عن المشغولات لقلة مبالغ المصنعية الخاصة بها وتكون أقل من مصنعية المشغولات.
واختيار المكان الآمن لحفظ ما تم شرائه من الذهب وايضاً الشراء يكون بالأموال المدخرة لأجل طويل وليست الأموال التي لها حاجة في الوقت الحالي وذلك لتجنب الخسارة عند البيع في فترة انخفاض الاسعار، كما لا يحقق الاقتراض للشراء الربح المطلوب ولكن يجعل الخسارة قريبة ومتوقعة، لأن الاقتراض والادخار لا يمكن ان يجتمعوا معاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.